17 سبتمبر 2022

تحت شعار "في حب قطر"

كأس العالم قطر 2022: الاتحاد القطري يكشف تفاصيل الحملة الترويجية لدعم المنتخب

محلية
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images
    الدكتور حافظ علي مدير إدارة التسويق والاتصال في مشيرب العقارية
  • QNA Images
    السيد علي حسن الصلات رئيس قسم الاتصال بالاتحاد
  • QNA Images
    السيد جابر المنصور الخبير الاستراتيجي المجتمعي في "شل قطر"
  • QNA Images
    السيد جمال النهدي الرئيس التنفيذي لمجموعة النهدي

الدوحة في 17 سبتمبر /قنا/ كشف الاتحاد القطري لكرة القدم عن تفاصيل الحملة الترويجية لدعم ومؤازرة المنتخب القطري في نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، التي تقام خلال الفترة ما بين 20 نوفمبر حتى 18 ديسمبر المقبلين، تزامنا مع الإعلان عن الأنشطة والفعاليات الخاصة بالجماهير، بالتعاون مع الشركاء الداعمين لأنشطة الاتحاد.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في مشيرب العقارية، بحضور السيد خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم، والسيد علي حسن الصلات رئيس قسم الاتصال بالاتحاد، والدكتور حافظ علي مدير إدارة التسويق والاتصال في مشيرب العقارية، والسيد جمال النهدي الرئيس التنفيذي لمجموعة النهدي، والسيد جابر المنصور الخبير الاستراتيجي المجتمعي في "شل قطر".

وأكد السيد خالد مبارك الكواري أن الحملة الترويجية لدعم المنتخب القطري في المونديال انطلقت بالفعل عبر المنصات المختلفة للاتحاد القطري لكرة القدم منذ توقف منافسات الدوري القطري (دوري نجوم QNB)، بمحتوى جديد يقدمه الاتحاد، لافتا إلى أن تفعيل الحملة سيتواصل خلال المرحلة المقبلة عبر فعاليات متنوعة وأنشطة خاصة بالجماهير، كجزء ثانٍ من الحملة يبدأ في أكتوبر المقبل، وسط توقعات أن تشهد الحملة تفاعلا كبيرا من الجماهير التي تؤكد دعهما للمنتخب القطري، كما اعتادت أن تفعل في كل المناسبات السابقة.

وأوضح الكواري أن الحملة الترويجية لدعم المنتخب القطري في كأس العالم ستكون تحت شعار "في حب قطر" و"العنابي أقوى بتشجيعكم"، وهي حملة تصاعدية مقسمة إلى جزأين ما بين الجانب التسويقي والفعاليات، والمحتوى الإعلامي الرقمي على منصات التواصل الاجتماعي للاتحاد.

وأشار إلى أن إدارة التسويق تعمل دائما على تجديد الأفكار وتجتهد في صناعة محتوى متميز بأسلوب جديد وعصري من خلال البحث على التنوع في الطرح عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فضلا عن أن الحملة ستمثل اختلافا وتطورا في المضمون والمحتوى المقدم إلى جمهور كرة القدم بمختلف شرائحه؛ لضمان التواصل مع الجميع وتقديم محتوى يليق بالمنتخب القطري وجماهيره العريضة.

وأوضح أن الحملة ستشهد الكثير من الفعاليات التي تهتم بالجماهير والمقدمة خصيصا لهم، ومنها مبادرة "تزيين السيارات بأعلام قطر وصور اللاعبين"، والتي تقام في فعالية لوسيل بالتعاون مع مجموعة النهدي في شهر نوفمبر المقبل، كما ستتضمن المبادرة خصومات على تزيين السيارات، داعيا الجماهير القطرية لتزيين المنازل لدعم مبادرة "زينة" التي أطلقتها "أشغال"، مشيرا إلى أنه ستكون هناك هدايا سيتم توزيعها على الجماهير في أماكن مختلفة خلال شهر أكتوبر، على أن يتم الإعلان عن الأماكن لاحقا.

وتابع: الحملة تتضمن تأمين تواصل مباشر بين الجماهير والمنتخب القطري قبل المونديال، من خلال تخصيص حصص تدريبية تكون مفتوحة للجماهير، مؤكدا أن التدريب الأول المفتوح للمنتخب سيكون يوم الثاني من أكتوبر المقبل، حيث سيتم السماح للجماهير بالحضور.

وأشار إلى أن هناك أعمالا فنية شارفت على الانتهاء، من بينها أغنية خاصة بالفنان فهد الكبيسي لدعم ومؤازرة المنتخب في المونديال، وسيتم إطلاقها قريبا، إلى جانب مواد فيلمية متنوعة أخرى سيتم الكشف عنها، من بينها مواد كرتونية للأطفال، لافتا إلى أن التركيز انصب على التنوع في إنتاج المواد الخاصة بالحملة.

وأكد مدير التسويق والاتصال أن عملية تدشين قميص المنتخب القطري التي تمت مؤخرا تندرج ضمن الحملة الترويجية على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرا أن القميص يحمل اللونين العنابي والأبيض، واللذين يرمزان إلى الهوية القطرية والموروث القطري الأصيل، مشيرا إلى أن القصمان سيتم طرحها للبيع قريبا في محلات الشركة المصممة ومتاجر الاتحاد القطري لكرة القدم.

وقدم في ختام تصريحاته شكره للرعاة الرئيسيين للاتحاد والداعمين للمنتخب القطري على غرار شل قطر ومشيرب العقارية ومجموعة النهدي على المجهودات الكبيرة التي يقدمونها باستمرار، وتعاونهم المثمر والبناء طوال سنوات مع الاتحاد، معتبرا أن ثمار هذا الدعم بدأت تظهر من خلال التعاون الجديد قبيل انطلاقة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وثمن الدكتور حافظ علي، رئيس إدارة التسويق والاتصال في مشيرب العقارية، هذا التعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم، وذلك خلال مراسم الكشف عن تفاصيل الحملة الترويجية لدعم ومؤازرة المنتخب القطري في نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.

وأضاف: "بلا شك هذا التعاون ليس بجديد، بل سبقته عدة مشاركات متميزة، والفترة المقبلة ستشهد إقامة العديد من الفعاليات للجماهير القطرية في "بيت الشركة" برعاية شل قطر، وهي مناسبة رائعة للجماهير القطرية والمقيمين على حد سواء، والزوار من كافة أنحاء العالم، للاستمتاع بهذه الفعاليات، التي ستقام في شهر نوفمبر 2022 مع اقتراب تنظيم كأس العالم.

وأشار إلى أن جماهير المنتخب القطري ستكون على موعد مع فعاليات متميزة بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر، حيث تم عقد العديد من الاجتماعات المثمرة للوصول إلى صيغة توافقية لهذا التعاون الذي يعد الأول من نوعه، لافتا إلى تطلعات الجميع لاستمرار هذا التعاون في جميع البطولات التي يشارك فيها المنتخب الوطني سواء داخل أو خارج قطر.

وتابع: "ترجع أصول رواد بيت الشركة إلى مدينة دخان القطرية، وهي المدينة التي شهدت الانطلاقة الأولى لرياضة كرة القدم في دولة قطر، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الحي التراثي كوجهة سياحية مهمة في قلب الدوحة، ومركز رئيس للتعريف بالثقافة القطرية والتاريخ القطري لكل جماهير كأس العالم، مما يؤكد على رمزية الفعاليات احتفاء بالمنتخب الوطني وتاريخه الكروي وإنجازاته المستمرة، والتي تتوج بمشاركته الأولى في نهائيات كأس العالم".

من جهته، أكد السيد جابر المنصور، الخبير الاستراتيجي المجتمعي في شل قطر، أن الشراكة بين الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر الراعي الأول والرائد للاتحاد والمنتخب القطري، تقدم النموذج الأمثل لما ينبغي عليه أن تكون الشراكات الناجحة، فهي ليست علاقة تجارية تسويقية فحسب، بل تتعدى الأمر لتمثل علاقة استراتيجية على مختلف الأصعدة، حيث تستمر شل قطر بشراكتها المثمرة مع الاتحاد القطري لكرة القدم ودعمها المتواصل للمنتخبات الوطنية".

وأضاف: "هذا النوع من البرامج يهدف إلى تحفيز فئات واسعة من المجتمع لزيادة المشاركة في هذه البرامج المتنوعة، ليتواصل هذا التعاون الوثيق مع شل قطر، حيث يرتبط الطرفان بعلاقات وثيقة منذ سنوات أثمرت عن نجاحات رائعة من خلال العديد من المبادرات".

وتابع: "تتجلى رعايتنا للاتحاد القطري لكرة القدم والمنتخب الوطني في مناسبة عالمية واحتفالية كبرى لأسرة كرة القدم الدولية بمشاركة الجماهير من شتى أنحاء العالم في تظاهرة كروية رائعة ستلقى استحسان الجميع، ومن المتوقع أن تشهد تحطيم أرقام قياسية من حيث عدد المشاركين بها، لا سيما أنها تقام بمناسبة مشاركة المنتخب القطري في كأس العالم 2022".

وختم تصريحاته بتأكيده على العلاقة المتينة والشراكة التي امتدت لسنوات مع الاتحاد القطري لكرة القدم والمنتخبات الوطنية عبر رعايتها للمنتخب الوطني، الذي حقق نجاحات رائعة كانت أهمها التتويج ببطولة كأس آسيا 2019، في إنجاز فريد، والتتويج ببرونزية كأس العرب FIFA قطر 2021.

على الصعيد ذاته، ألمح السيد جمال النهدي، الرئيس التنفيذي لمجموعة النهدي، إلى أن الشراكة مع الاتحاد القطري لكرة القدم تأتي في إطار دعم المنتخب الوطني في مشاركته الأولى بكأس العالم FIFA قطر 2022.

وقال: "بلا شك نحن نفتخر بهذا الدعم للمنتخب الوطني وجماهير العنابي الوفية والعاشقة لكرة القدم، والتي تستحق منا كل تقدير واهتمام، وتقديم الكثير من الخدمات تقديرا لمؤازرتها ودعمها اللانهائي للمنتخبات الوطنية".

وختم: "هناك عدة نماذج ستقدم للجماهير، منها تزيين السيارات وفق الشروط المقررة من قبل إدارة المرور، حيث تتاح هذه الخدمة في كافة فروع النهدي، بالإضافة إلى فعالية لوسيل التي ستنطلق في 15 نوفمبر من العام الجاري، وسيتم منح الجماهير "كوبونات هدايا" لمن سيقوم بتركيب ملصقات على السيارات، والتي تحتوي على صور للاعبين وعلم دولة قطر".

ويلعب المنتخب القطري في المونديال ضمن المجموعة الأولى التي تضم منتخبات الإكوادور والسنغال وهولندا، حيث يبدأ المشوار بمواجهة منتخب الإكوادور في المباراة الافتتاحية للبطولة يوم 20 نوفمبر المقبل، ثم يلتقي منتخب السنغال يوم 25 منه، وأخيرا منتخب هولندا في 29 من الشهر ذاته.


الكلمات المفتاحية

رياضة, قطر, المنتخبات القطرية للقدم
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق