16 سبتمبر 2022

منظمة شنغهاي للتعاون تؤكد استمرار جهودها للتصدي لظاهرة الإرهاب

  • QNA Images

سمرقند في 16 سبتمبر /قنا/ أكد قادة دول منظمة شنغهاي للتعاون عدم سماحهم لأي أطراف خارجية بالتدخل في شؤون الدول بحجة مكافحة ظاهرة الإرهاب، معربين عن عزمهم الاستمرار في جهودهم للتصدي لهذه الظاهرة.

ودان قادة دول المنظمة، في بيان "إعلان سمرقند" الصادر عقب اختتام قمتهم المنعقدة في مدينة سمرقند الأوزبكية على مدى يومين، الأعمال الإرهابية في جميع أنحاء العالم، مؤكدين العمل على الحد من تنامي الظاهرة، والقضاء بشكل فعال على عوامل انتشارها.

وأشار البيان إلى أن التسوية السريعة للوضع في أفغانستان تعد أحد أهم العوامل لتعزيز الأمن في منطقة المنظمة، معربين عن تأييدهم لعدم انتشار الأسلحة النووية في العالم، واستمرار نزع السلاح النووي.

كما اعتبر المجتمعون أن توسيع منظمة شنغهاي للتعاون وتعميق تعاونها مع المنظمات الدولية الأخرى، من شأنه أن يسهم في ضمان الأمن والاستقرار بالمنطقة، في الوقت الذي يشهد العالم الآن تغيرات عالمية مصحوبة بتفاقم الصراعات والأزمات وتدهور خطير للوضع الدولي ككل، مشيرين إلى عمل دول المنظمة على تعزيز نظام تجاري مفتوح متعدد الأطراف، قائم على مبادئ وقواعد منظمة التجارة العالمية، يعارض الإجراءات الحمائية والقيود التجارية التي تهدد الاقتصاد العالمي.

يشار إلى أنه تم إنشاء منظمة شنغهاي للتعاون، التي تضم الصين وروسيا والهند وباكستان والجمهوريات السوفيتية السابقة بآسيا الوسطى (كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان وطاجيكستان)، في عام 2001 كأداة للتعاون السياسي والاقتصادي والأمني.

 


الكلمات المفتاحية

عام, دولية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق