18 سبتمبر 2022

اكتمال تطوير وتجميل الطريق الدائري الأول

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 18 سبتمبر /قنا/ أكملت لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة أعمال تجميل وتطوير الطريق الدائري الأول؛ بهدف تعزيز الانسيابية المرورية وتخفيف الازدحام بمنطقة وسط الدوحة.

 

وتضمنت أعمال المشروع تطوير 9 تقاطعات على امتداد الطريق، وتشجير وتجميل المنطقة وزيادة عدد مواقف السيارات، وتطوير بعض الشوارع المتعامدة على الطريق والطرق الخدمية على جانبيه، وتعزيز السلامة المرورية من خلال إنشاء مسارات للمشي والدراجات الهوائية وممرات عبور للمشاة وأنظمة إنارة حديثة، وتطوير شبكات تصريف مياه الأمطار والصرف الصحي ومياه الشرب والري، وتسهيل الانتقال بين الطريق الدائري الأول والطريق الدائري الثاني، وزيادة عدد المسارات من مسارين إلى أربعة في كل اتجاه.

وبهذه المناسبة، أكد المهندس محمد عرقوب الخالدي رئيس لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة أن عملية تطوير الطريق الدائري الأول تتلاءم مع ما تشهده قطر من نهضة عمرانية وتطورات في جميع المجالات، حيث تسعي اللجنة دائماً لتنفيذ المشروعات التي تحقق ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، وتساهم في توفير حياة أفضل للسكان، وتكون إرثًا حقيقيًا للأجيال المقبلة".

 

وأضاف أن أعمال التطوير والتجميل التي نفذتها اللجنة بالطريق الدائري الأول تنعكس بالإيجاب على الصورة الحضارية والجمالية لمدينة الدوحة، وتندرج ضمن رؤية اللجنة الهادفة إلى خلق بيئة مستدامة وتوفير بيئة صحية وآمنة في مختلف أرجاء الدولة، وسوف يوفر الطريق الدائري الأول عددا من المرافق التي تخدم مرتاديه، وتحول رحلتهم إلى وجهة ممتعة وآمنة.

وأوضح المهندس الخالدي أن الأعمال الرئيسية للمشروع تضمنت زراعة مسطحات خضراء على مساحة 26 ألف متر مربع و855 شجرة وتنفيذ مسار للدراجات الهوائية بطول 3.1 كيلومتر ومسار للمشاة بطول 13.4 كيلومتر، وتتميز هذه المسارات بمواد رصف من الجرانيت عالي الجودة ليتماشى مع تصميم منطقة وسط الدوحة، بالإضافة إلى توفير 194 موقفا للسيارات على طول الطريق.

 

وتابع أنه تم تنفيذ شبكة لصرف مياه الأمطار بطول 23.5 كيلو متر، وشبكة للصرف الصحي بطول 2.8 كيلو متر، وشبكة لمياه الشرب بطول 6.4 كيلو متر، وشبكة لمياه الصرف المعالج بطول 7.1 كيلو متر، لافتا إلى أن طول الطريق يبلغ 6.7 كيلو متر، وتم تطويره على خمس مراحل، المرحلة الأولى تطوير تقاطع الرفاع وتحويل دوار دار الكتب إلى تقاطع، والمرحلة الثانية تم فيها تطوير تقاطع حمد الكبير والتقاطع المعروف بتقاطع الأصمخ، وقد تضمنت المرحلة الثالثة تطوير تقاطع ناصر بن خالد وتقاطع الكهرباء، أما المرحلة الرابعة فتم تطوير تقاطع عين القعود ، والمرحلة الخامسة تطوير تقاطع الديوان وتقاطع مشيرب .

 

والطريق الدائري الأول حيوي وذو كثافة مرورية كبيرة كونه يربط العديد من المناطق التجارية والسكنية والمنشآت الخدمية، بالإضافة إلى الربط مع العديد من الوجهات السياحية مثل متحف قطر الوطني، ومتحف الفن الإسلامي وسوق واقف وحديقة البدع، وكذلك المشاريع التطويرية في منطقة الدوحة مثل مشروع مشيرب قلب الدوحة.

 


الكلمات المفتاحية

عام, قطر , رؤية قطر 2030
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق