19 سبتمبر 2022

الاتحاد الدولي للنقل الجوي يبحث بعد غد بالدوحة "إعادة رسم ملامح مرونة قطاع الطيران" بعد كوفيد-19

محلية
  • QNA Images
    الندوة المالية العالمية لصناعة الطيران الدولي في الدوحة، تنعقد للمرة الأولى منذ عام 2019

الدوحة في 19 سبتمبر /قنا/ أعلنت الخطوط الجوية القطرية، أن مناقشات الندوة المالية العالمية لعام 2022، التي تجمع كبار القادة الماليين في صناعة الطيران، والمقرر افتتاحها رسميا، بعد غد الأربعاء بالدوحة، ستركز على "إعادة رسم ملامح مرونة قطاع الطيران" بعد جائحة كوفيد-19.

وأوضحت القطرية أن الندوة المالية العالمية التي تستضيفها، تعد إحدى أهم ندوات الاتحاد الدولي للنقل الجوي اياتا، حيث تعقد لأول مرة منذ جائحة كورونا كوفيد-19، وتأتي في أعقاب الاجتماع السنوي الثامن والسبعين للاتحاد للجمعية العمومية والقمة العالمية للنقل الجوي، اللذين عقدا في الدوحة خلال يونيو الماضي، وهي الاجتماعات السنوية الأكثر حضورا في الشرق الأوسط للاتحاد في تاريخه.

وقالت إنه مع تعافي قطاع الطيران من واحدة من أكبر الأزمات المالية في التاريخ، تشير الأرقام إلى إمكانية التعافي السريع من تداعيات الجائحة، لا سيما بعد رفع القيود المفروضة على السفر خلال العامين الماضيين من قبل الحكومات. ولذلك، من المتوقع أن تتراجع خسائر قطاع الطيران إلى (9.7) مليار دولار أمريكي هذا العام، بعد أن سجلت خسائر تقدر بحوالي (180) مليار دولار أمريكي في عامي 2020 ــ 2021.

وأشارت إلى أن إلغاء القيود المفروضة في معظم الدول أدى إلى زيادة الطلب على السفر، وبالتالي من المتوقع في عام 2024 عودة قطاع الطيران إلى مستويات ما قبل الجائحة مع إمكانية تحقيق الأرباح خلال عام 2023.

وذكرت الخطوط القطرية، أن مستويات ديون شركات الطيران ارتفعت بسبب اضطرارها للاقتراض لتتمكن من تجاوز هذه الأزمة، ما جعل الإدارات المالية في قطاع الطيران تواجه العديد من التحديات، في الوقت الذي يحاول فيه القطاع تحقيق التزاماته للوصول إلى صافي انبعاثات الكربون الصفرية بحلول عام 2050.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، "يسرنا أن نستضيف اجتماعات الندوة المالية العالمية لصناعة الطيران الدولي في الدوحة والتي تنعقد للمرة الأولى منذ عام 2019، وتتزامن أيضا مع احتفائنا بمرور 25 عاما منذ انطلاق عملياتنا، حيث ستجمع الندوة المالية أبرز قادة القطاع المالي لشركات الطيران وشركائها في مختلف سلاسل التوريد لمناقشة المرحلة المقبلة والتحديات الواجب تجاوزها".

من جهته، أكد السيد ويلي والش المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي، أنه مع استمرار تعافي قطاع الطيران سيكون لدور التمويل في إعادة بناء الميزانيات ودعم أجندة الاستدامة دور محوري في المناقشات الهامة بالندوة المالية العالمية التي تعقد في الدوحة لأول مرة.

وتشمل المواضيع التي ستتناولها جلسات الندوة، إعداد تقارير المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية والتوجهات المالية المستدامة، والوصول إلى صافي انبعاثات الكربون الصفرية بحلول عام 2050، وإدارة المخاطر المالية، إضافة إلى الطريق نحو تجارة التجزئة في شركات الطيران والتركيز على العملاء، فضلا عن الوفاء بالالتزامات وتسويتها في عروض وطلبات شركات الطيران، ومستقبل مدفوعات شركات الطيران بصفتها عاملا لتوليد القيمة، وأخيرا التحضير للجيل الثاني من مشروع تآكل الوعاء الضريبي ونقل الأرباح (Base Erosion and Profit Shifting) (BEPS) 2.0، المصطلح الذي أطلقته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) على استراتيجيات التخطيط الضريبي.

وكانت الخطوط الجوية القطرية استضافت في شهر يونيو الماضي اجتماع الجمعية العمومية السنوي الثامن والسبعين للاتحاد الدولي للنقل الجوي اياتا والقمة العالمية للنقل الجوي، بمشاركة أكثر من 1000 ممثل من قادة قطاع الطيران من جميع أنحاء العالم.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق