20 سبتمبر 2022

معهد الدوحة للدراسات العليا يستهل عامه الجديد بمحاضرة الاستشراق والاستغراب: خمسة قرون من التاريخ

محلية
  • جانب من اللقاء

الدوحة في 20 سبتمبر /قنا/ نظم معهد الدوحة للدراسات العليا، اليوم، في مستهل العام الأكاديمي 2022 - 2023 محاضرة بعنوان الاستشراق والاستغراب: خمسة قرون من التاريخ.

وتحدث خلال المحاضرة الدكتور هنري لورانس أستاذ ورئيس قسم تاريخ العالم العربي والإسلامي المعاصر في مؤسسة "كوليج دو فرانس"، وأدارها الدكتور عبد الوهاب الأفندي، رئيس المعهد ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، وبحضور أعضاء من الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وباحثي المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات وطلاب المعهد.

وعرف الدكتور لورانس في بداية المحاضرة الاستشراق بأنه البحث عن المعرفة الخاصة بالمجتمعات القديمة من حضارات بلاد المتوسط وشمال إفريقيا والساحل الإفريقي، موضحا أن هذا المدى الجغرافي كان فضاء للتواصل، وسمح بانبثاق الأفكار والأدبيات والبضائع أيضا، مضيفا أنه حتى فترة الاكتشافات الأوروبية الكبرى وولادة إمبراطوريات ما وراء البحار في القرن السادس عشر، لم يعرف الأوروبيون جيرانهم المسلمين، مضيفا أن المسلمين كان لديهم معرفة جيوسياسية تم استسقاؤها من العثمانيين، كما أنهم عرفوا أوروبا من المجلدات ومن السفراء العثمانيين.

وأشار أستاذ ورئيس قسم تاريخ العالم العربي والإسلامي المعاصر في مؤسسة "كوليج دو فرانس" إلى وجود مرحلة من التوازن حتى القرن الثامن عشر، حين كان هناك علاقات تجارية وسياسية على أساس الندية بين الأوروبيين والإمبراطوريات القديمة (في الصين والهند واليابان وإيران والدولة العثمانية)، وذلك بسبب التقارب في الأوزان الاقتصادية والعسكرية، ثم بدأت العلاقة بالتغير في منتصف القرن الثامن عشر بفعل الثورة الصناعية والحملات الاستعمارية التي أنتجت نوعا مختلفا من المعرفة يبرز التفوق الأوروبي، وخلقت حركة هيمنة أدت إلى فصل أوروبا عن العالم، لافتا إلى أن المفكرين الأوروبيين اعتبروا أن أوروبا هي مستقبل الإنسانية.

وأفاد لورانس في ختام المحاضرة أن السرديات الأوروبية تغيرت عبر التاريخ مع توجيه أوروبا سرديات خاصة للشرق، وهذا ما جذب انتباه الشرقيين مع بداية الحملات الاستعمارية ودفعهم للشعور بالخطر، ومن ثم إلى حركات المقاومة بطرقها المختلفة، لكن من مفارقات الاستشراق أنه أعطى المجتمعات الشرقية أدوات للصمود في وجه أوروبا ومقاومتها، وذلك من خلال دراسة المستشرقين للحضارات القديمة لهذه الشعوب، ما يمنحها مفاتيح لحضارتهم المتجذرة.


الكلمات المفتاحية

ثقافة, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق