21 سبتمبر 2022

التخطيط والإحصاء ينظم ورشة عمل إقليمية حول الدور المتغير للإحصاءات الرسمية في قطر

محلية
  • QNA Images
  • QNA Images
    سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والإحصاء

الدوحة في 21 سبتمبر /قنا/ انطلقت اليوم، فعاليات ورشة العمل الإقليمية حول "الدور المتغير لنظام الإحصاءات الرسمية في دولة قطر" التي ينظمها جهاز التخطيط والإحصاء، بمشاركة دولية وإقليمية ووطنية.

وناقشت الورشة التي تستمر يومين، الدور المتغير لنظام الإحصاءات الرسمية في دولة قطر، وذلك بغية الارتقاء بالمنظومة الإحصائية الوطنية تماشيا مع ثورة البيانات، والعلوم والتقنيات ذات العلاقة، كالذكاء الاصطناعي في التطبيقات الإحصائية، والتحول في الاقتصاد الرقمي الذي تشهده البلاد.

وأوضح سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والإحصاء في تصريح له، أن الورشة تهدف إلى تسليط الضوء على أهمية منظومة البيانات الوطنية وتحديثها، فضلا عن التأكيد على دور جهاز التخطيط والإحصاء الجوهري في إدارة الحوكمة، والإشراف على العمليات الإحصائية، وترسيخ الثقافة القائمة على توظيف البيانات التي تنتجها كافة المؤسسات بقطاعاتها المختلفة بما يسهم في اتخاذ القرارات السليمة ذات العلاقة بالقضايا التنموية الهامة.

ولفت سعادته إلى أن تعدد مصادر البيانات وتنوعها، وتسارع دورية توفرها يستدعي موقفا يتعلق بحوكمتها، ومسؤولية الإشراف عليها، وإدارتها وتوفيرها للمستخدمين وللعاملين في مجال البحث العلمي والابتكار ودراسات السوق وغيرهم من كافة فئات المجتمع وتوظيفها في صياغة السياسات ورصد التقدم، مؤكدا في هذا السياق على ضرورة تعاون الوزارات والأجهزة الحكومية والقطاع الخاص، في بناء منظومة عصرية للبيانات ذات مصداقية عالية.

وذكر أن الورشة ستتناول عددا من الموضوعات الحيوية المتعلقة بأهمية البيانات وتوظيفها في قطاعات التنمية، وقياس التقدم نحو تحقيق أهداف جدول أعمال التنمية المستدامة 2030، ومستقبل عمليات جمع البيانات ومكوناتها وإدارتها في مجتمع المعرفة والاقتصاد الرقمي، لا سيما استخدام الذكاء الاصطناعي في التنمية المستدامة، والاطلاع على بعض التجارب الوطنية والإقليمية والدولية المتعلقة بتحديث الأنظمة الإحصائية وحوكمتها.

وأوضح سعادة رئيس جهاز التخطيط والإحصاء أن رؤية الجهاز تكمن في بناء نظام إحصائي وطني يوفر بيانات عالية الجودة، مشيرا إلى "استراتيجية التواصل الإحصائي" التي أطلقها مؤخرا، بهدف إرساء آلية عمل مشتركة بين جهاز التخطيط والإحصاء وشركائه داخل الدولة وخارجها.

وبين سعادته أن هذه الورشة تأتي انسجاما مع توصيات اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والخمسين، وتلبية للتطورات المتسارعة التي أحاطت بثورة البيانات التي نعيش في ظلها، وللتداعيات الناتجة عن انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) على العملية الإحصائية.

ويأتي تنظيم جهاز التخطيط والإحصاء لهذه الورشة بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة العاملة في دولة قطر، وبالتنسيق مع شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)، وقطر الخيرية، ومعهد بحوث الحوسبة بجامعة حمد بن خليفة، وذلك بمشاركة عدد كبير من الخبراء الوطنيين، من العاملين في القطاعين الحكومي والخاص والجامعات ومراكز البحوث والمنظمات غير الحكومية.

 


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق