21 سبتمبر 2022

سدرة للطب ينشر دراسة رائدة عن أورام سرطان الأطفال

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 21 سبتمبر /قنا/ أظهرت دراسة علمية عن أورام سرطان الأطفال نشرها باحثون من قسم المناعة البشرية بالتعاون مع قسم علم الأمراض التشريحي وعلم الأورام في سدرة للطب، أنه بإمكان تقسيم الأورام الصلبة لدى الأطفال إلى ستة أنواع مختلفة حسب معاييرها المناعية، تحت مسمى "الأنواع الفرعية المناعية".

وحللت الدراسة طبيعة العلاقة بين الخلايا السرطانية والخلايا المناعية، وتأثير الاستجابات المناعية المضادة للورم المرتبطة ببقاء مرضى السرطان الصغار على قيد الحياة، إضافة إلى تحديد علامات مناعية محددة مرتبطة بالتشخيص غير المواتي، والتي يمكن استكشافها كأهداف لمنهجيات العلاج المناعي الجديدة.

وأكدت شيماء شريف، مؤلفة الدراسة الأولى، أن إدراك أهمية الخلايا المناعية داخل الأورام عند الأطفال لا يعرفها سوى القليل، وعلى الرغم من التقدم العلاجي في علاج السرطان، إلا أن هذا المرض يعد السبب الأول للوفاة عند الأطفال، لافتة إلى أن العلاج المناعي للسرطان أحدث ثورة في علاج الأورام الصلبة لدى البالغين، إلا أن أورام الأطفال تقاوم بشكل عام هذا النهج.

وأضافت أن الدراسة ركزت على الأورام الصلبة عند الأطفال ولأول مرة يتم إثبات بأن سرطانات الأطفال الصلبة يمكن أن تُصنَف وفقاً لتركيباتها المناعية.

بدوره، قال الدكتور فاوتر هندريكس، الباحث الرئيسي في مختبر أوميكس لسرطان الأطفال في سدرة للطب، إن الدراسة التي تم إجراؤها أظهرت أن وجود الخلايا المناعية يعمل على توقع خطر الانتكاس والموت، ويحدد مجموعة فرعية من المرضى الذين قد يستفيدون من العلاج المناعي.

ونوه بأن الدراسة التي أجريت تشير إلى إمكانية استخدام القياس الكمي للخلايا المناعية ووظائفها في الورم كأداة تشخيص متقدمة لتقدير مخاطر الانتكاس والموت وبالتالي لتوجيه اختيار العلاج.

من جهته، قال الدكتور ديفيد بيدوجنيتي، المدير التنفيذي لقسم الطب الانتقالي، ومدير قسم المناعة البشرية في سدرة للطب، إن هذا البحث جاء بالتزامن مع شهر التوعية بسرطان الأطفال الذي يصادف شهر سبتمبر من كل عام، والذي يلقي الضوء على التزام سدرة للطب المستمر بأبحاث الطب الدقيق والسرطان.

يشار إلى أن هذه الدراسة كشفت عن إمكانية تقسيم الأورام الصلبة لدى الأطفال إلى ستة أنواع مختلفة حسب معاييرها المناعية، وتسمى "الأنواع الفرعية المناعية"، وترتبط الأنواع الفرعية المناعية المختلفة بخطر واضح للوفاة، إضافة إلى وجود بصمة مناعية تم تطويرها في سدرة للطب، تسمى الثابت المناعي للرفض (ICR)، واستطاعت أن تتوقع بدقة خطر الوفاة لدى المرضى الذين يعانون من بعض الأورام العدوانية مثل نوع فرعي من الورم الأرومي العصبي، وهو أحد أكثر سرطانات الأطفال عدوانية.


الكلمات المفتاحية

عام, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق