21 سبتمبر 2022

صندوق النقد الدولي: التقدم في تنفيذ الإصلاحات المتفق عليها بموجب اتفاق إبريل الماضي ما زال بطيئا للغاية

عربية ودولية
  • QNA Images

بيروت في 21 سبتمبر /قنا/ وصف صندوق النقد الدولي التقدم في تنفيذ الإصلاحات المطلوبة للإفراج عن أموال إغاثة من الصندوق للبنان، بالبطيء للغاية.

 

وأوضح الصندوق في بيان له اليوم، في ختام زيارة فريق من خبرائه إلى لبنان أنه:" على الرغم من الحاجة الماسة لاتخاذ إجراءات تعالج الأزمة الاقتصادية والاجتماعية العميقة في لبنان، فإن التقدم في تنفيذ الإصلاحات المتفق عليها بموجب اتفاق إبريل الماضي على مستوى الخبراء، ما زال بطيئا للغاية".

 

ورأى صندوق النقد الدولي أن:" خطة التعافي المالي للبنان يجب أن تحترم التسلسل الهرمي المعترف به دوليا للمطالبات، إذ تتلقى الدولة والمودعون حماية أكبر من القطاع الخاص"، مضيفا أنه:" يجب حماية صغار المودعين في لبنان بشكل كامل والحد من اللجوء إلى الموارد العامة".

 

وكان قد بحث يوسف الخليل وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية امس الثلاثاء مع وفد من الصندوق النقد الدولي برئاسة أرنستو راميريز، الوضع المالي والاقتصادي للبنان وموازنة العام 2023 .

 

وأكد الخليل أن بلاده تمر بمرحلة صعبة جدا في ظل تخلفها عن سداد ديون مهمة إضافة إلى عدم القدرة على الحصول على دعم من الخارج خصوصا بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

 

ودعا وزير المالية اللبناني القوى السياسية في بلاده إلى الوقوف صفا وحدا من أجل معالجة المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد .

 

يذكر أن السلطات اللبنانية توصلت شهر إبريل الماضي إلى اتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي حول خطة مساعدة بقيمة ثلاثة مليارات دولار على أربع سنوات.

 

ويشهد لبنان منذ أكتوبر من العام 2019 أزمة اقتصادية ومالية، صنّفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ القرن التاسع عشر.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عربية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق