23 سبتمبر 2022

بريطانيا تعلن عن حزمة تخفيضات على ضريبة الدخل والضرائب العقارية

عربية ودولية
  • QNA Images
  • QNA Images

لندن في 23 سبتمبر /قنا/ أعلنت بريطانيا ،اليوم، عن حزمة تخفيضات على ضريبة الدخل والضرائب العقارية، في إطار سعي الحكومة للتغلب على أزمة غلاء المعيشة وتحفيز النمو الاقتصادي.

وشملت الحوافز الضريبية التي أعلنها كواسي كوارتينج، وزير الخزانة البريطاني أمام مجلس العموم (البرلمان) خفضا على الشريحة الأساسية لضريبة الدخل من 20 في المئة إلى 19 في المئة وذلك لمن يقل دخله عن 50 ألف جنيه إسترليني سنويا ابتداء من إبريل المقبل، وخفضا على الشريحة العليا من الضريبة لمن يزيد دخلهم عن 150 ألف جنيه سنويا من 45 في المئة إلى 40 في المئة ، الأمر الذي يعني خفضا ضريبيا يستفيد منه نحو 31 مليون مواطن.

وأعلن كوارتينج عن خفض على الضريبة العقارية المفروضة على شراء المنازل، حيث رفع الحد الأدنى لاستحقاق الضريبة على المنازل لتبدأ من 250 ألف جنيه إسترليني، ورفع الحد الأدنى لاستحقاق الضريبة لمن يشتري منزلا لأول مرة لتبدأ من 425 ألف جنيه بدلا من 300 ألف جنيه.

وضمت الحوافز التي أعلنها كوارتينج إلغاء الحد الأقصى الذي كان مفروضا على مكافآت مدراء البنوك، حيث أكد وزير الخزانة أن "قوة الاقتصاد البريطاني كانت تعتمد دائما على قطاع الخدمات المالية القوي، ونحن نريد أن تقوم البنوك العالمية بخلق وظائف هنا والاستثمار هنا ودفع الضرائب هنا في لندن، وليس في باريس أو فرانكفورت أن نيويورك." وأكد كوارتينج أن التخفيضات الضريبية التي أعلنها "ستجعل النظام الضريبي واحدا من أكثر الأنظمة الضريبية تنافسية ودعما للنمو في العالم"، وأضاف وزير الخزانة أن النظام الضريبي الجديد "سيحفز النمو وسيفيد الاقتصاد ككل والبلاد بشكل عام." وجاء إعلان الوزير البريطاني بعد يوم واحد من إعلان بنك انجلترا البنك المركزي أن الاقتصاد البريطاني دخل فعليا في حالة ركود، متوقعا أن ينكمش الاقتصاد بنحو 0.1% خلال الربع الثالث من العام المالي الجاري في الفترة من يوليو وحتى سبتمبر.

ويأتي الإعلان عن الحوافز الضريبية في ظل أسوأ أزمة غلاء معيشة تشهدها البلاد منذ أكثر من أربعة عقود نتيجة تخطي التضخم مستوى 9% مع توقعات بزيادته إلى أكثر من 11% خلال شهر أكتوبر المقبل.

الجدير بالذكر أن حكومة ليز تراس تتبنى نهجا اقتصاديا قائما على خفض الضرائب على الدخل وعلى أرباح الشركات والاعتماد على زيادة الاقتراض الحكومي لتغطية العجز في الموازنة، وذلك في مسعى منها للتغلب على أزمة التضخم وزيادة أسعار الطاقة وتحقيق نمو اقتصادي سريع .

 


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عالمية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق