16 يناير 2023

المنتخب القطري يخسر أمام نظيره العراقي بهدف مقابل هدفين في نصف نهائي خليجي25

عربية ودولية
  • QNA Images

البصرة في 16 يناير /قنا/ خسر المنتخب القطري لكرة القدم أمام نظيره العراقي بهدف مقابل هدفين، في المواجهة التي جمعتهما اليوم على استاد مدينة البصرة الرياضية لحساب الدور نصف النهائي لبطولة كأس الخليج العربي "خليجي25".

ويدين المنتخب العراقي الذي صعد إلى النهائي الخليجي للمرة السادسة في تاريخه بالفضل في تحقيق الانتصار للثنائي إبراهيم بايش وأيمن حسين بتوقيعهما على الهدفين في الدقيقتين 19 و43، بينما سجل هدف "الأدعم" الوحيد عمرو سراج في الدقيقة 29.

وضرب المنتخب العراقي الساعي للحصول على لقبه الرابع في بطولة الخليج موعدا في المباراة النهائية المقررة يوم الخميس المقبل مع الفائز من مواجهة المنتخب العماني مع نظيره البحريني اللذين يلتقيان في وقت لاحق اليوم، في نصف النهائي الآخر.

وكان المنتخب القطري قد استهل مشواره في البطولة بالفوز على المنتخب الكويتي بهدفين نظيفين، قبل خسارته أمام المنتخب البحريني بهدف مقابل هدفين، ومن ثم تعادل بهدف لمثله أمام الإمارات، بينما افتتح المنتخب العراقي مشواره بالتعادل السلبي بدون أهداف أمام عمان، ثم فاز على السعودية بثنائية نظيفة، ثم حقق فوزا كبيرا على اليمن بخمسة أهداف دون رد في دور المجموعات.

جاءت المباراة قوية وسريعة من الجانبين وسط جرأة هجومية واضحة فغاب التحفظ الدفاعي في ظل اعتماد كل من المدربين البرتغالي برونو بينيرو مدرب المنتخب القطري والإسباني خيسوس كاساس مدرب العراق على أسلوب اللعب المفتوح والاختراقات من العمق وعبر الأطراف.

واعتمد البرتغالي بينيرو مدرب "الأدعم" على مشعل برشم في حراسة المرمى، إلى جانب رباعي خط الدفاع: طارق سلمان، وجاسم جابر، وإسماعيل محمد، وهمام الأمين، وثلاثي الوسط محمد وعد، وعاصم مادبو، وعلي أسد، وفي المقدمة خالد منير، أحمد علاء، وعمرو سراج.

فيما اعتمد الإسباني خيسوس كاساس المدير الفني للمنتخب العراقي على تشكيلة مكونة من الحارس جلال حسن، إلى جانب رباعي خط الدفاع علي فائز، مصطفى ناظم، الآي فاضل، ضرغام إسماعيل، وفي الوسط محمد علي عبود، أمجد عطوان، إبراهيم بايش، حسين علي، أمير العماري، وفي المقدمة أيمن حسين.

ومنح إبراهيم بايش المنتخب العراقي الأسبقية مطلع الدقيقة 19 بمتابعة ناجحة لضربة رأسية مميزة من زميله أيمن حسين، بيد أن المنتخب القطري لم يمهل أصحاب الضيافة سوى 10 دقائق فقط حين تمكن عمرو سراج من تعديل النتيجة مستفيدا من خروج الحارس العراقي جلال حسن من مرماه لإبعاد محاولة أحمد علاء ليصوب الكرة في الزاوية اليمنى محرزا هدفه الثاني في البطولة.

واعتمد المنتخب القطري على الكرات العالية كأحد الحلول لكسر الضغط العراقي في الثلث الأخير لملعبه الأمر الذي جعل التركيز يغيب عن المحاولات الهجومية.

وعاد المنتخب العراقي للسيطرة على منطقة الوسط، واستطاع أن يترجم استراتيجية الضغط العالي على حامل الكرة في إجبار دفاع المنتخب القطري على ارتكاب الهفوات ليسجل أيمن حسين الهدف الثاني للمنتخب العراقي قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بعد تمريرة من زميله أمجد عطوان الذي استفاد من خطأ فادح لعاصم مادبو في إرجاع الكرة إلى الخلف.

وفي الشوط الثاني، بدا واضحا رغبة المنتخب القطري في تعديل النتيجة مبكرا بيد أنه اصطدم بعقبة الدفاع العراقي الذي أغلق كل المنافذ المؤدية لمرمى حارسه جلال حسن.

وحاول المنتخب العراقي اللعب بأسلوب متوازن وعدم المغامرة الهجومية، وفضل تحصين مناطقه الخلفية واللجوء إلى الهجمات العكسية والتصويب من خارج المنطقة، فضلا عن الكرات الثابتة بيد أن مشعل برشم حارس "الأدعم" كان حاضرا لإبعاد الخطورة في أكثر مناسبة وأخطرها مباشرة ضرغام إسماعيل في الدقيقة 70 ورأسية أيمن حسين في الدقيقة 73.

وأجرى المدرب البرتغالي برونو بينيرو تغييرا هجوميا بإشراك تميم منصور مفتاح "صاحب هدف التعادل أمام الإمارات" بدلا من خالد منير مطلع الدقيقة 62 قبل أن يشرك لاحقا سالم الهاجري ويوسف عبدالرزاق بدلا من إسماعيل محمد وعمرو سراج.

في المقابل، دفع الإسباني كاساس مدرب العراق بلاعب نادي الكويت الكويتي شيركو كريم بدلا من زميله محمد علي عبود واستمر أصحاب الضيافة في المساعي الهجومية في ظل اندفاع لاعبي المنتخب القطري للمواقع الهجومية لتعديل النتيجة وأضاع أيمن حسين وأمجد عطوان فرصة تعزيز النتيجة للمنتخب العراقي في مناسبتين بفضل تألق الحارس مشعل برشم بعد إضافة الحكم الصيني مانينغ لـ8 دقائق كوقت محتسب بدلا عن ضائع لتبقى النتيجة على حالها مع صافرة النهاية ليتأهل المنتخب العراقي إلى النهائي.


الكلمات المفتاحية

رياضة, خليجية, كأس الخليج
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق