16 يناير 2023

افتتاح معرض "بلد العوالم الأربعة" للفنان الإكوادوري فرانز ديل كاستيلو بـ"كتارا"

محلية
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images

الدوحة في 15 يناير /قنا/ افتتح بالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، مساء اليوم، معرض "بلد العوالم الأربعة" للفنان الإكوادوري فرانز ديل كاستيلو، والذي يقام بالتعاون بين كتارا وسفارة جمهورية الإكوادور لدى الدولة.

يضم المعرض، الذي تحتضنه القاعة رقم 2 بالمبنى 47، 20 لوحة فنية متوسطة الحجم، تشكل الطبيعة الجغرافية والخلابة في جمهورية الإكوادور بما فيها من نباتات وحيوانات.

واستنادا إلى الطبيعة الجغرافية للإكوادور والمقسمة إلى أربع مناطق جغرافية، اختار الفنان سلسلة من الصور الأيقونية التي تحمس المشاهد لخوض تجربة مشاهدة عناصر فريدة من نوعها وكائنات لا مثيل لها، والتي لا توجد إلا داخل الجغرافيا الإكوادورية.

ويتفرد الفنان كاستيلو بجرأته الواقعية العفوية في تنفيذ أعماله الفنية.

وتنوعت أعمال الفنان الإكوادوري ما بين "الجزر الساحرة" التي وثق فيها جزر غلاباغوس التي تحتوي على حوالي 129 جزيرة كبيرة وصغيرة وتشكل ثاني أكبر محمية بحرية على كوكب الأرض.

ويضم هذا الجزء لوحات مثل السلحفاة التي ماتت في عام 2012، ودخلت التاريخ كآخر فصيلة من نوعها، وسلحفاة غلاباغوس العملاقة التي تعطي اسمها لهذا الأرخبيل المهيب، وزوج من طيور الأطيش البحرية ذوات الأقدام الزرقاء، وأخيرا الإغوانا البحرية، وهي فصيلة مستوطنة في جزر غلاباغوس.

إلى ذلك، يجد المشاهد في جزء "طريق الشمس"، والمتألف من خمس لوحات، ملامح من المنطقة الساحلية في الإكوادور، حيث نجد الببغاء الأخضر "حارس الغابة"، إذ يعيش هذا النوع حتى 80 عاما، وحاليا يعيش 40 نوعا فقط في البرية، بالإضافة إلى لوحة "رقصات الحيتان"، وفيها حوت أحدب يقفز من المحيط الهادئ بالقرب من الساحل الإكوادوري، ثم "الذهب الإكوادوري"، كناية عن موز الإكوادور الأشهر في العالم.

وفي جزء "عالم الأنديز"، يقدم فرانز ديل كاستيلو، 7 لوحات تصف هذا العالم السحري المليء بالغموض، وبه "كوتابكسي" وهو بركان نشط يقع في المرتفعات الإكوادورية، ويبلغ ارتفاعه 5897 مترا، وهو ثاني أعلى بركان في البلاد، ويظهر هذا العملاق بجانب حيوان اللاما، وحقول الذرة التي تمنح إحساسا للمشاهد وكأنه محاط بجبال من الذرة، خصوصا عند نضوجها وانعكاس أشعة الشمس عليها، وبركان "الألتار" الخامد، والصحراء الثلجية بجبال الأنديز، وشلال كهف طائر الكوندور الذي يبلغ ارتفاعه 80 مترا، وبركان "تشيمبورازو" والبركان الأكثر نشاطا في المرتفعات الإكوادورية وهو بركان "تونغوراهوا" الذي يبلغ ارتفاعه 5023 مترا، وأطلق على هذا العمل الفني "حلق النار"، بالإضافة إلى زهرة شوكروا، وبركان كيامبي.

وفي جزء "عالم نمر الجاكوار"، يقدم الفنان 7 أعمال فنية، خلد من خلالها الحيوانات والنباتات التي تصور الموطن الخيالي لـ"أرض نمر الجاكوار"، حيث المناظر الطبيعية التقليدية للحديقة الوطنية "ياسوني"، و"طيور الماضي" (طائر هواتزين)، وهو طائر غريب، كما أنه شخصية في العديد من الأساطير لشعب شوار في الإكوادور، والدولفين الوردي، وببغاء أزرق الرأس، وملك الأمازون (النمر)، والذي يهيمن على معظم أراضي الأمازون.

جدير بالذكر، أن المعرض يواصل فتح أبوابه أمام الزوار إلى الثلاثين من الشهر الجاري.


الكلمات المفتاحية

ثقافة, قطر, آداب وفنون
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق