18 يناير 2023

اتحاد السيارات ينوه بإنجاز فريق ثريا القطري في تحدي هانكوك 24 ساعة

محلية
  • QNA Images
    فريقي ثريا وسهيل

الدوحة في 17 يناير /قنا/ نوه الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية بالإنجاز الذي حققه فريق "ثريا"، ممثل قطر في تحدي هانكوك 24 ساعة، أحد سباقات بطولة العالم لسباقات التحمل التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، الذي أقيم على مدار يومين على حلبة "دبي أوتودروم"، وسط مشاركة متسابقين عالميين وإقليميين.

وحقق الفريق القطري المكون من: عبدالله الخليفي، وغانم العلي، وإبراهيم العبدالغني، وجوليان هانز، المركز الثاني في فئة بورشه AM 992، وذلك خلال أول مشاركة له في هذه النوعية من السباقات، ضمن استراتيجية الاتحاد في إعداد سائقين قطريين للمشاركة في سباقات التحمل العالمية، بعد حصول الدوحة على استضافة السباق الافتتاحي لبطولة العالم لسباقات التحمل لمدة ست ساعات، بداية من الموسم المقبل 2024، على أن تستمر قطر في استضافة سباقات البطولة لمدة ست سنوات.

وشارك الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية بفريقين في منافسات تحدي هانكوك 24 ساعة، وهما "ثريا" و"سهيل" الذي ضم كلا من: عبدالله العباسي، وإبراهيم المناعي، وعبدالعزيز الجابري.

واعتبر السيد عبدالرحمن المناعي، رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، أن الإنجاز الذي حققه الفريق القطري "ثريا" من شأنه أن يعزز خطط الاتحاد، الساعية إلى تكوين فريق قطري قادر على المنافسة في أولى جولات بطولة العالم لسباقات التحمل "6 ساعات"، والتي تستضيفها بداية من العام المقبل.

وقال المناعي في تصريح صحفي: إن مشاركة ستة سائقين في تحدي هانكوك 24 ساعة بدبي، هو خطوة مهمة نحو اكتشاف أبطال جدد في هذه النوع من السباقات، والتي باتت تجذب الكثير حول العالم، مشيرًا إلى وجود سائقين قطريين مميزين لديهم القدرة على خوض هذه النوعية من التحديات.

ورأى أن تحقيق فريق "ثريا" المركز الثاني في سباق تحدي هانكوك 24 ساعة يعد بمثابة الإنجاز المهم، خاصة أن السائقين ظهروا بصورة جيدة للغاية في المنافسات، فضلًا عن أن هذه التجربة أكسبتهم خبرات كبيرة، مشيدًا بما قدموه خلال هذا السباق، ومتطلعًا إلى الأفضل في الاستحقاقات المقبلة.

بدوره، أبدى عمرو الحمد، المدير التنفيذي لاتحاد السيارات والدراجات النارية، سعادته بالإنجاز الكبير الذي حققه الفريق القطري في هذا السباق العالمي المهم، مشيدًا بأداء سائقي الفريق القطري الذين أظهروا مهارة كبيرة، وقدموا مستويات عالية في ظل منافسة قوية مع أبرز السائقين الإقليميين والعالميين.

وكشف الحمد أن الاتحاد سيسعى لتطوير سائقي قطر في هذه النوعية من السباقات، وتطوير مهاراتهم، وإكسابهم المزيد من الخبرات عبر مشاركتهم في أكثر من بطولة مقبلة، ومنها سباق الـ 6 ساعات للتحمل في أبوظبي الأسبوع المقبل، وهو الجولة الختامية لبطولة الشرق الأوسط للتحمل.


الكلمات المفتاحية

رياضة, قطر, ألعاب أخرى
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق