19 يناير 2023

مجلس الشورى يشارك في مؤتمر برلماني في توغو حول مكافحة الإرهاب

  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images

لومي في 19 يناير /قنا/ يشارك وفد من مجلس الشورى في المؤتمر البرلماني رفيع المستوى حول مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف ودور الشباب الإفريقي في هذا الميدان، والذي بدأ أعماله اليوم بمدينة لومي عاصم جمهورية توغو ويتسمر يومين.

ويأتي المؤتمر بتنظيم من مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المعني بالمشاركة البرلمانية في منع الإرهاب ومكافحته (مقره الدوحة)، بدعم من مجلس الشورى، وبالتعاون مع الجمعية الوطنية لجمهورية توغو، والاتحاد البرلماني الإفريقي، واللجنة البرلمانية المشتركة لمجموعة الخمس الكبرى في الساحل.

ويركز المؤتمر الذي تشارك فيه البرلمانات الوطنية في إفريقيا، والجمعيات والاتحادات البرلمانية الإفريقية، ومنظمات المجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة المعنية، على السبل التي تمكّن البرلمانيين من تعزيز المشاركة الشبابية في عمليات صنع السياسات، وزيادة الوعي بالدور الرئيسي الذي ينبغي أن يؤديه الشباب بإفريقيا في منع التطرف العنيف.

وفي مداخلته خلال أعمال اليوم الأول، أكد سعادة السيد سعد بن أحمد المسند عضو مجلس الشورى، على مواصلة دولة قطر، وفقا لتوجيهات القيادة الرشيدة، دعم جميع أنشطة الأمم المتحدة ماديًا ومعنويًا، وعلى وجه الخصوص المبادرات الرامية إلى مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والقضاء على أسبابهما وتجفيف منابعهما، والعمل على تعزيز الأمن والسلم الدوليين باعتبارهما شرطين أساسيين وهامين لبلوغ أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف أن جهود دولة قطر في مكافحة آفة الإرهاب ومساندة مبادرات الأمم المتحدة تحظى بإشادات واسعة من قبل الأمم المتحدة في عدة مناسبات.

وأكد سعادته على الدور المهم للشباب في مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف.. مشيرًا إلى أن الشباب يشكلون ما يناهز ثلثي سكان الدول الإفريقية، كما يمثلون الفئات الناشطة التي يعوّل عليها في التنمية والتقدم والنهوض بالمجتمعات الإفريقية.

ولفت إلى أن مكافحة الإرهاب تهم جميع الفئات وعلى وجه الخصوص الشباب.. مشددا على دورهم الأساسي في تقدم وتنمية المجتمعات في إفريقيا وفي العالم، وفي التصدي لكل الآفات والأمراض التي تشكل خطرًا على المجتمعات.

ودعا سعادته، إلى توفير كل السبل والظروف الملائمة للشباب للقيام بدور إيجابي في محاربة كل الأخطار التي تهدد المجتمعات وتشكل خطراً حقيقياً على الأمن والسلم الدوليين وتضع عراقيل حقيقة أمام تنمية بلداننا وتقدمها.

وأشاد عضو مجلس الشورى بمجموعة العمل البرلمانية لمكافحة الإرهاب في إفريقيا، مثمنًا دور مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في تأسيسها.

وأضاف " من المؤكد أن ظاهرة الإرهاب عالمية وتهم جميع مناطق العالم وانعكاساتها خطيرة جداً، ولهذا فإننا نؤيد إنشاء مجموعة العمل البرلمانية لمكافحة الإرهاب في إفريقيا، ونتمنى أن تواصل عملها وتقدم اقتراحات ومبادرات خلاقة للمساهمة في الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب والتطرف العنيف".

ومن المقرر أن يعقد غدا على هامش المؤتمر، الاجتماع الأول لمجموعة العمل البرلمانية لمكافحة الإرهاب في إفريقيا، والذي سيتضمن حوارًا بين البرلمانيين لفهم التحديات الأكثر إلحاحا فيما يتعلق بوضع السياسات المتصلة بمنع التطرف العنيف، وتنفيذ التشريعات المتعلقة بحماية ضحايا الإرهاب، وسبل معالجة التحديات المتزايدة التي تواجه المشرعين على هذا الصعيد.


الكلمات المفتاحية

عام, قطر, مجلس الشورى
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق