20 يناير 2023

الخارجية الفلسطينية تدين إنشاء بؤرة استيطانية جديدة جنوب شرق نابلس

  • QNA Images

رام الله في 20 يناير /قنا/ دانت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم، إقدام المستوطنين على إنشاء بؤرة استيطانية جديدة على أراضي جوريش جنوب شرق نابلس، بالضفة الغربية المحتلة، وقالت إنه يمثل امتدادا للتصعيد الاستيطاني الذي يستهدف منطقة جنوب نابلس برمتها.

وأضافت الوزارة، في بيان: "هذه الجريمة رد إسرائيلي على زيارة الفريق الأمريكي الحالية وتحد سافر للمطالبات الدولية والأمريكية بوقف جميع الإجراءات أحادية الجانب غير القانونية".

وأكدت الوزارة أن "عدم رد الجانب الأمريكي فورا على هذه الخطوة الاستفزازية يعكس عدم جدية في ترجمة الأقوال والمواقف إلى أفعال".

وأقام مستوطنون، فجر اليوم، بؤرة استيطانية جديدة على أراضي قرية جوريش جنوب شرق نابلس.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت منطقة وعر جمة التابعة لأراضي جوريش، وأنشأت بؤرة استيطانية جديدة، حيث نصبت عددا من الكرافانات في المنطقة.

وأكد دغلس تصاعد وتيرة الاستيطان في ريف نابلس، وكذلك أعمال التوسعة والتجريف في عدد من المستوطنات، على حساب أراضي المواطنين الفلسطينيين.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد حذر أمس الخميس، خلال لقائه جاك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي، من خطورة الإجراءات الإسرائيلية وتداعياتها، مطالبا الإدارة الأمريكية بالتدخل الفوري لوقف هذه الإجراءات أحادية الجانب، وما تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات تتمثل في تكثيف الاستيطان، وعمليات القتل اليومية، واقتحام المدن والبلدات الفلسطينية، واستباحة المسجد الأقصى، والمقدسات المسيحية والإسلامية في القدس.

 


الكلمات المفتاحية

عام, عربية, فلسطين
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق