22 يناير 2023

وزير الخارجية الإيراني يلمح إلى إمكانية انسحاب بلاده من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية

  • QNA Images

طهران في 22 يناير /قنا/ ألمح حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني، اليوم، إلى إمكانية انسحاب بلاده من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية "إذا لم يصحح الاتحاد الأوروبي موقفه" من طهران، وذلك تعليقا على قرار البرلمان الأوروبي إدراج الحرس الثوري الإيراني بقائمة الإرهاب.

وقال وزير الخارجية الإيراني في تصريح صحفي: "إذا لم يتحرك الأوروبيون بعقلانية ولم يصححوا مواقفهم، فإن أي رد محتمل من جانب إيران وارد"، لافتا إلى احتمال انسحاب طهران من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية "إن بي تي"، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

ووصف عبد اللهيان قرار البرلمان الأوروبي بأنه "عاطفي لا عقلاني"، وقال: إن "مشروع قرار البرلمان الإيراني للرد على البرلمان الأوروبي إجراء مضاد، وسيكون ملزما للحكومة باعتبار القوات الأوروبية جيشا إرهابيا".

وردا على سؤال عن احتمال انسحاب إيران من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية أو طرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قال وزير الخارجية الإيراني "إن أي احتمال يمكن تصوره".

وكان مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) قد عقد جلسة مغلقة في وقت سابق اليوم، بحضور قائد الحرس الثوري، ووزير الخارجية الإيراني؛ لمناقشة قرار البرلمان الأوروبي الأخير بإدراج الحرس الثوري الإيراني بقائمة الإرهاب.

وصوت البرلمان الأوروبي، الأربعاء الماضي، بأغلبية ساحقة لصالح توصية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بوضع الحرس الثوري الإيراني على "قائمة الإرهاب" التابعة للاتحاد.


الكلمات المفتاحية

عام, أسيوية, إيران
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق