24 يناير 2023

أرباح البنك التجاري تنمو بنسبة 22% وتتجاوز الـ 2.8 مليار ريال في 2022

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 24 يناير /قنا/ نمت أرباح البنك التجاري "شركة مساهمة عامة قطرية" بنسبة 22 بالمئة، لتصل قيمتها العام الماضي إلى 2 مليار و811 مليونا و108 آلاف ريال، مقارنة بربح صافي بلغ 2 مليار و304 ملايين و253 ألفا، في العام 2021، مدعومة بتحسن الدخل التشغيلي، وزيادة مساهمات الشركات الزميلة.

وذكر البنك في إفصاحه المالي، المنشور على موقع بورصة قطر، اليوم، أن ربحية السهم بلغت 0.62 ريال في ‎2022، مقابل 0.50 ريال للعام السابق.

وأوصى مجلس إدارة البنك بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2022، بواقع 0.25 ريال لكل سهم، أي ما نسبته 25 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم الواحد، وذلك بعد موافقة مصرف قطر المركزي، ومصادقة الجمعية العامة للبنك.

وتعليقا على النتائج المالية، قال الشيخ عبدالله بن علي بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة البنك: "عكس الأداء المالي والتشغيلي لعام 2022 استراتيجيتنا الواضحة، ونمو الاقتصاد القطري".

وأضاف: نعتز بالدور الذي أداه البنك في سبيل تطوير القطاع المصرفي القطري، سيما المجال الرقمي، وفي خدمة مجتمعه، ونتطلع إلى تحقيق عام إيجابي آخر في 2023، يتماشى مع التوقعات التصاعدية للدولة.

ووصف السيد حسين الفردان، نائب رئيس مجلس الإدارة، أداء العام الماضي بالقوي، كما هو ثابت من نمو القطاعات الرئيسية، ومن النتائج الجيدة، حيث حقق البنك أرباحا قياسية للعام الثاني.

وعزا ذلك إلى الخطة الاستراتيجية الخمسية، وإلى التنفيذ الصارم، وإلى أساسيات الاقتصاد الكلي الإيجابية لدولة قطر، وهو ما نتوقع استمراره خلال العام الجاري.

بذلك ينضم البنك التجاري إلى ثلاثة بنوك قطرية أخرى، أظهرت نتائجها المالية مؤخرا ارتفاعا بعملياتها التشغيلية، خلال العام 2022، مستفيدة من مبادرات خفض المصاريف، ونمو القروض والسلف، وانتعاش الموجودات.

وحققت البنوك الثلاثة، وهي: بنك قطر الوطني "QNB"، ومصرف قطر الإسلامي "المصرف"، والبنك الأهلي، أرباحا صافية بلغت في مجموعها الكلي 19 مليارا و125 مليونا و851 ألفا و481 ريالا في 2022، ارتفاعا من 17 مليارا و479 مليونا و885 ألفا و474 ريالا، للفترة نفسها من العام 2021، حيث بلغ صافي ربح QNB" 14" مليارا و348 مليونا و860 ألف ريال، مقارنة بـ 13 مليارا و211 مليونا و123 ألف ريال عن 2021، محققا نموا بلغت نسبته 9 بالمئة.

فيما نمت أرباح "المصرف" بنسبة 12.7 بالمئة في 2022، لتصل إلى 4 مليارات و5 ملايين و203 آلاف ريال، مقابل 3 مليارات و555 مليونا و296 ألف ريال، حققها البنك خلال العام السابق 2021.

أما البنك الأهلي، فنمت أرباحه العام الماضي بنسبة 8.2 بالمئة، لتصل إلى 771 مليونا و788 ألفا و481 ريالا، مقابل 713 مليونا و466 ألفا و474 ريالا في 2021.

وعلى صعيد ربحية السهم، فقد بلغت لدى QNB" 1.44" ريال في 2022، مقارنة بـ 1.32 ريال للفترة نفسها من 2021، حيث أوصى مجلس إدارة البنك في إفصاحه المالي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن هذا العام، بنسبة 60 بالمائة من القيمة الاسمية للسهم، بواقع 0.60 ريال لكل سهم، وذلك بعد موافقة الجمعية العمومية على هذه التوصية.

أما "المصرف" فقد أوصى مجلس إدارته بتوزيع 0.625 ريال، أرباحا نقدية على المساهمين، أي ما يعادل 62.5 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم، الذي بلغ عائده للسنة المالية الماضية 1.62 ريال، مقارنة بـ 1.42 ريال في 2021، وذلك بعد اعتمادها من مصرف قطر المركزي، والجمعية العامة لمساهمي "المصرف".

وبلغت ربحية سهم "الأهلي" 0.285 ريال، في ‎2022، مقابل 0.271 ريال في 2021، وعليه أوصى مجلس إدارته بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين، بواقع 20 بالمئة من رأسمال البنك، وذلك بعد موافقة مصرف قطر المركزي، والجمعية العامة.

وتعكس النتائج المالية لهذه البنوك قوة وثبات القطاع المصرفي بدولة قطر، وقوة الاقتصاد الوطني بشكل عام، وتشير إلى تحسن ملحوظ في الربحية، وبالمؤشرات والنسب المالية.

ويضم قطاع البنوك والخدمات المالية 8 بنوك و4 شركات للخدمات المالية، أعلنت منها حتى الآن 4 بنوك نتائجها المالية، وهي: "التجاري"، و"QNB"، و"المصرف"، و"الأهلي"، فيما أعلنت شركة واحدة عن الخدمات المالية نتائجها، وهي الوطنية للإجارة القابضة "الإجارة"، التي تحولت إلى الربحية، بعد أن حققت أرباحا صافية بنهاية 2022، بلغت 19 مليونا و107 آلاف و202 ريال، مقارنة بخسائر صافية بقيمة 14 مليونا و892 ألفا و243 ريالا، للعام 2021، حيث بلغت ربحية سهمها 0.039 ريال، مقابل خسارة للسهم الواحد قدرت بـ 0.030 ريال، للعام السابق.

ورفع مجلس إدارة الشركة توصية للجمعية العامة، المقرر انعقادها في العشرين من فبراير المقبل، لتوزيع أرباح نقدية على المساهمين، من الاحتياطي القانوني، بنسبة 3 بالمئة من القيمة الاسمية للسهم؛ أي بواقع 0,030 ريال لكل سهم.

وستقوم بقية البنوك وشركات الخدمات المالية، المدرجة في بورصة قطر، بالإفصاح عن نتائجها المالية تباعا، خلال الأيام القليلة المقبلة.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق