25 يناير 2023

مدير إدارة الشؤون الفنية في هيئة تنظيم الاتصالات لـ قنا:

2828 تيرابايت و43 مليون دقيقة متوسط استهلاك البيانات والمكالمات الصوتية خلال المونديال يوميا

محلية
  • QNA Images
    السيد علي السويدي، مدير إدارة الشؤون الفنية في هيئة تنظيم الاتصالات
  • QNA Images

الدوحة في 25 يناير /قنا/ كشف السيد علي السويدي، مدير إدارة الشؤون الفنية في هيئة تنظيم الاتصالات، عن وصول متوسط استهلاك البيانات اليومي خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 إلى 2828 تيرابايت، بمتوسط سرعة تنزيل وصلت على شبكة الجيل الخامس (5G) إلى 276 ميجابت في الثانية، وبمتوسط سرعة تحميل وصلت إلى 15 ميجابت في الثانية، لافتاً إلى أن متوسط حجم المكالمات الصوتية التي أجريت خلال تلك الفترة بلغ حوالي 43 مليون دقيقة يومياً، وبمعدل نجاح وصل إلى 99.8%.

وأوضح السويدي في حوار خاص مع وكالة الأنباء القطرية /قنا/ أن هيئة تنظيم الاتصالات سجلت أرقاماً غير مسبوقة خلال فترة المونديال في مجال إدارة الطيف الترددي، وأصدرت أكثر من 25000 تصريح للتطبيقات والمعدات الراديوية، إضافة إلى أنها قامت باختبار أكثر من 20000 معدة راديوية وتم منحها علامة اجتياز الاختبار، مما مكن المصرح لهم من استخدامها في جميع المواقع الرسمية التابعة للبطولة.

وأشار إلى أن الهيئة خصصت ما يزيد على 3700 تردد لجميع الأطراف، منها نطاق تردد حصري لنظام الاستماع المساعد، ليتمكن ذوو الاحتياجات الخاصة من الاستمتاع بأجواء المباريات من داخل جميع ملاعب كأس العالم، بجانب ترددات أخرى خُصصت لتكنولوجيا كرة القدم والابتكار، لعبت دوراً حاسماً في إدارة المباريات وتحليل مجرياتها، منوهاً بأن من بين هذه التكنولوجيات جاءت تقنية التسلل نصف الآلية للمساعدة في تحديد حالات التسلل، وتقنية حكم الفيديو المساعد (الفار)، وتقنية خط المرمى، وتقنية التتبع المباشر للاعب والكرة، وتقنية التواصل اللاسلكي بين الحكام.

وشدد على حرص هيئة تنظيم الاتصالات على دعم جهود الدولة والمساهمة بحسب صلاحياتها في إنجاح بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، موضحاً أن الهيئة قامت قبل سنتين من انطلاق البطولة، بنشر خطة الطيف الترددي الخاصة بالبطولة، مراعية فيها جميع متطلبات الطيف الترددي المطلوبة لفئات عريضة من التطبيقات اللاسلكية الحديثة فضلاً عن الأنظمة والتطبيقات المستخدمة فعلياً في الدولة من قبل عدد من القطاعات الوطنية؛ لضمان تمكن جميع أصحاب المصلحة من تشغيل مختلف التطبيقات والمعدات الراديوية وأنظمة البث بالشكل المطلوب وبدون انقطاع نتيجة لأي تداخلات راديوية.

وفي السياق ذاته، أكد السويدي خلال حواره مع "قنا" عدم تسجيل أي حالات تداخلات راديوية تؤثر على أي من العمليات التشغيلية الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال فترة البطولة، مشيراً إلى أن الهيئة اعتمدت على أحدث النظم والتقنيات لمراقبة الطيف الترددي، ونشرت فرقا فنية متخصصة، خلال جميع المباريات، مزودة بأحدث الأنظمة للمساعدة في التحقق من مصدر التداخل الراديوي.

وعن أبرز ملامح التعاون المشترك مع شركات الاتصالات، أجاب أن الهيئة قامت بتحديث إجراءات التسجيل للحصول على شريحة هاتف جوال (SIM) مسبقة الدفع، بالتعاون مع شركتي الاتصالات أريدُ قطر وفودافون قطر، وذلك لضمان تحسين تجربة مستهلكي خدمات الاتصالات المتنقلة مع الحفاظ على المتطلبات التنظيمية، كاشفاً عن تسجيل حوالي 665500 شريحة هاتف جوال باتباع هذه الإجراءات وبالاعتماد على بطاقة "هَيّا" التي استخدمت كوثيقة تعريفية لمقدم الطلب، وأشار إلى أنه قد تم تسجيل حوالي 117000 شريحة من مجموع تلك الشرائح بواسطة المشجعين (عن بعد) بالاعتماد على الأدوات الرقمية وتقنية الذكاء الاصطناعي (AI) للتحقق من الهوية رقمياً.

وقال إن الهيئة خصصت لشركتي الاتصالات ما يقارب 3 ملايين رقم هاتف جوال، وحوالي 40 ألف رقم هاتف ثابت ليتم استخدامها من قبل الزوار ومنظمي البطولة كتلبية للاحتياجات المتوقعة خلال تلك الفترة، وسط حرص الهيئة على إتاحة تسريع عملية تسوية شكاوى خدمات الاتصالات بأفضل الطرق التي تلبي احتياجات زوار دولة قطر، تم الاتفاق مع شركتي الاتصالات على اعتماد إجراءات مخصصة (المسار السريع) لاستقبال شكاوى الزوار خلال البطولة.

أما بالنسبة للبنية التحتية للاتصالات ومدى دورها في دعم البطولة، لفت إلى أن دولة قطر تمتلك بنية تحتية للاتصالات عالية المستوى، مُمَثّلة بشبكة ألياف ضوئية تغطي حوالي 100% من المنازل، وشبكات اتصالات متنقلة وصلت فيها نسبة التغطية السكانية لتكنولوجيا الجيل الرابع (4G) إلى ما يقارب 100%، ونسبة تغطية سكانية لشبكة الجيل الخامس إلى ما يقارب 96%.

كما نوه إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات حرصت على مر السنين على ضمان تطوير البنية التحتية للاتصالات بشبكاتها المتنقلة والثابتة على أعلى المستويات من خلال وضع الأدوات التنظيمية اللازمة، ومنح التراخيص اللازمة لمقدمي خدمات الاتصالات، وتحديد الالتزامات اللازمة عليهم، بالإضافة إلى مراقبة امتثالهم لهذه الالتزامات، وذلك لضمان حصول المستهلكين في دولة قطر على خدمات اتصالات متقدمة وذات جودة عالية.

وأصدرت الهيئة موافقتها خلال الأعوام 2019-2022 على حوالي 29000 طلب يدعم تطوير البنية التحتية للاتصالات في دولة قطر، ووفرت في ديسمبر 2021م لكل شركة اتصالات طيف تردد إضافيا، بعرض نطاق يصل إلى 1000 ميجاهرتز، بهدف تطوير شبكة الجيل الخامس وضمان تحسين تجربة مستهلكي خدمات الاتصالات المتنقلة خلال البطولة، بحسب ما أكده السويدي خلال الحوار.

وأكد السويدي رداً على سؤال "قنا" حول إن كان لهيئة تنظيم الاتصالات دور إضافي في دعم بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، أن الهيئة قامت بتسجيل كافة نطاقات الإنترنت القطرية ذات الصلة بالبطولة، مثل نطاق qatar2022.qa، وقامت بتقييد تسجيل كافة النطاقات القطرية المشابهة والمرتبطة بحقوق كأس العالم تفادياً لأي لبس أو استخدام غير مصرح به.

وقال السيد علي السويدي، مدير إدارة الشؤون الفنية في هيئة تنظيم الاتصالات، في ختام حواره مع وكالة الأنباء القطرية /قنا/، إنه بحسب المؤشرات حصل المستهلكون على خدمات اتصالات متنقلة عالية الجودة خلال فترة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 ، معرباً عن شكره لمقدمي الخدمات على استثماراتهم في تعزيز البنية التحتية للاتصالات في الدولة، وحرصهم على تبني استخدام أحدث التكنولوجيات، وهذا ما أسهم في توفير خدمات اتصالات متنقلة عالية الجودة للمستهلكين.


الكلمات المفتاحية

عام, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق